الرئيسية |  اخر الاخبار |  الاخبار السياسية |  متابعات |  تقارير |  إتصل بنا 
خيارات
طباعة طباعة
أرسل هذا الخبر لصديق أرسل هذا الخبر لصديق
RSS Feed أخبار اليمن
RSS Feed الأخبار
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
 
  وثائق تكشف أن السفير الامريكي يمارس دور بريمر اليمن
الأحد 12 فبراير-شباط 2012 الساعة 03 صباحاً / اخبار اليمن/ نبأ نيوز:
 
  كشفت وثائق رسمية صادرة عن السفارة الأمريكية بصنعاء أن السفير الأمريكي "جيرالد فيرستاين" يمارس دور الحاكم العسكري الفعلي لليمن، على غرار الدور الذي مارسه "بريمر" في العراق، وأماطت النقاب عن أوامر مباشرة يصدرها السفير أو الملحق العسكري ترتبط بخصوصيات الشأن الداخلي اليمني، ويقوم الوزراء المعنيون بها بتنفيذها حرفياً كما لو كانت قرارات رئاسية يمنية.
ومن الوثائق التي تم تسريبها خطاب مسجل برقم (12-043-OMC) وتاريخ 1 فبراير 2012م، موجه من العقيد "وليام موني"- كبير ممثلي وزارة الدفاع، والملحقية العسكرية بالسفارة الأمريكية بصنعاء- إلى كل من اللواء محمد ناصر أحمد علي- وزير الدفاع - واللواء عبد القادر قحطان- وزير الداخلية.. بأمرهما بإعادة أي فرد كان في صفوف القوات المسلحة والأمن قبل اندلاع الأزمة في يناير 2011م إلى وحدته التي كان فيها وبدون فرض أي عقوبات عليه، مع صرف مستحقاته المالية كاملة لجميع الفترة التي تغيب فيها.
وابلغ الملحق العسكري الأمريكي وزيري الدفاع والداخلية اليمنيين بتوجيهات السفير الأمريكي القاضية بتشكيل لجنة خاصة من أجل إعادة جميع أفراد الامن والجيش الذين تركوا وحداتهم، مشترطاً عليهما أن تبدأ اللجنة بممارسة مهامها اعتباراً من بداية شهر فبراير، على أن تضم اللجنة ممثلين من الوزارتين للتحقق من انتساب من يراد إعادتهم للقوات المسلحة والامن.
ووجه السفير الأمريكي أوامره أيضاً للوزيرين بأنه "يجب أن يقوم ممثل الدائرة المالية وفي الحال بدفع المستحقات المتأخرة وبدون أي تأخير، على أن يتقدم الشخص المعاد بتعهد بالعودة الفورية إلى وحدته ويباشر عمله".
كما تكشف الوثيقة الأمريكية عن أولويات تعامل السفارة الأمريكية، حيث تبين أنها تناقش الشئون اليمنية مع المتمردين والخارجين عن القانون، وتتفق معهم قبل التعاطي مع أي جهة رسمية شرعية في الدولة اليمنية، حيث استهلت الوثيقة خطابها بالاشارة إلى ما نصه: "أنني والسفير بحثنا مع اللواء علي محسن الأحمر والعميد مجاهد حسين غشيم، واتفقنا على أن اي فرد كان فعلياً في الخدمة بالقوات المسلحة والأمن قبل اندلاع الازمة في يناير 2011م يحق له العودة إلى وحدته"- أي أن الملحق العسكري يبلغ وزيري الدفاع والداخلية بما اتفقت عليه السفارة مع الجنرال المتمرد، كما لو أن اليمن ابيحت للوصاية الأجنبية والمليشيات المتردة وهما من أصبح يصنع قرارها السياسي ويمليه على حكومتها وشعبها.
 
مواضيع مرتبطة
2900 شهيد وجريح من قوات الحرس الجمهوري وعلي محسن وراء الإعتصامات أمام منزل نائب الرئيس
اولاد الاحمر يفرجون عن إرهابي كان مكلفاً باغتيال الناشطة توكل كرمان.
الرئيس علي عبدالله صالح يلتقي مسئولين بارزين في الإدارة الأميركية
الحراك يفشل الانتخابات في عدن والحوثيون ينفون اتهامات بعرقلتها في صعدة وهادي يعبر عن سعادته
الأسبوع المقبل بدء محاكمة المتهمين في الهجوم الارهابي على مسجد الرئاسة
دعت حورية مشهور للاعتذار: المعونة ترحب بتقرير اللجنة الرسمية عن معاناة سكان الاحياء المجاورة للاعتصامات
قطاع المقاولات في اليمن يهدد بتنفيذ وقفة احتجاجية أمام وزارة المالية
النائب العام يوجه بالتحقيق مع وزير الاعلام على خلفية اسقاط أهداف الثورة ( وثيقة )
استدعاء حميد زياد من قبل النيابة للتحقيق على خلفية استغلال الأيتام لإغراض سياسية
الحرس الجمهوري يحذر ميليشيات حزب الاصلاح والفرقة المنشقة من استمرار خرق الهدنة
الرئيسية |  اخر الاخبار |  الاخبار السياسية |  متابعات |  من العالم |  تقارير |  إقتصاد |  إتصل بنا ]
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017

Warning: Unknown: write failed: Disk quota exceeded (122) in Unknown on line 0

Warning: Unknown: Failed to write session data (files). Please verify that the current setting of session.save_path is correct (/home/yemesnet/public_html/tmp) in Unknown on line 0